في إطار التحضير للمهرجان الدولي الرابع للتمور الأردنية التقى رئيس الجمعية المهندس أنور حداد مع رئيس الديوان الملكي العامر معالي يوسف العيسوي وسلمة درع المهرجان الدولي الثالث للتمور الأردنية الذي كان تحت رعاية جلالة الملك عبدالله الثاني حفظة الله ورعاة
كما سلمه رسالة توضح تطور هذا القطاع أهمية وحجم الاستثمارات فيه والتحديات التي تواجه هذه الاستثمارات وقد ثمن معاليه أهمية هذا القطاع وأكد على دعم القطاع وأهميته في تحقيق الأمن الغذائي ورافعة اقتصادية هامة للاقتصاد الوطني

Date exporter, Jordan seeks to sell to Brazil

The president of the Jordan Dates Association presented an overview of fruit production in Jordan this Wednesday (18) at a seminar at the Arab Brazilian Chamber of Commerce headquarters.

São Paulo – Jordan is a date exporter, supplying the fruit to over 15 countries, and seeks to enter the Brazilian market. Jordanian dates were presented to Brazilian businesspeople this Wednesday (18) at the “Jordan & Brazil – Challenges and Opportunities” seminar, which took place at the headquarters of the Arab Brazilian Chamber of Commerce (ABCC), with the presence of a delegation from the Arab country. The group is in São Paulo to participate in the food and beverage show APAS.

According to data presented at the seminar by the president of the Jordan Dates Association (JODA), Anwar Haddad, Brazil imports dates but not from Jordan. The Arab country, however, is a traditional producer of the fruit with over 3,000 years of history in its cultivation and a robust expansion of production on farms since the 1970s. Currently, the planted area is about 4,500 hectares, with about 650,000 date palms.

Edson Lopes Jr./Arab Brazilian Chamber

Haddad: Jordanian dates are very high quality

According to information presented by Haddad at the event, output, which is 30,000 tonnes a year, grows by more than 10% a year. Of the total, 10,000 tonnes are exported to over 15 countries. Despite also being a date producer, Haddad said Saudi Arabia is among the leading importers of the Jordanian fruit. The United Arab Emirates is the biggest importer, with 21%, followed by Saudi Arabia, with 14%; France (12%); Kuwait (10%); the United Kingdom, Turkey, Qatar, Lebanon, and Morocco.

The JODA president told participants about the presence of local dates in the country since the times of Jesus Christ. The Bible brings accounts of passages of Jesus in the Arab country, including the mention of date palms in some facts of his history. Haddad even said they are grown in the region where the Baptism of Jesus Christ took place. According to the Bible, Jesus was baptized in the Jordan River by John the Baptist in present-day Jordan.

Haddad also reported the bulk of Jordan’s date production is of the Medjool variety, grown in few places in the world. Of the 30,000 tonnes produced every year, 20,000 are Medjool. According to him, the Jordanian atmospheric pressure favors production. “That is why our dates have this wonderful flavor,” he said. He stated Jordan does not produce a large volume of the fruit, but the local dates are very high quality. The country also cultivates the Barhi variety.

JODA participates in the Jordanian mission to Brazil, together with other private sector leaders and entrepreneurs from the Levantine country, accompanied by the ambassador of Jordan to Brazil, Maen Masadeh. Jordanian companies are exhibiting at the APAS Show, at the stand organized by the ABCC, alongside companies from the UAE, Egypt, and Tunisia. The show started on Monday (16) and continues until Thursday (19).

احتفالية يوم جني وحصاد التمور الأردنية

وزير الزراعة يطلق موسم جني التمور الثاني

أطلق وزير الزراعة، المهندس خالد الحنيفات، اليوم الخميس، موسم حصاد جني التمور الثاني، بالتعاون مع جمعية التمور الأردنية، وبحضور السفير الإماراتي أحمد البلوشي ومتصرف لواء الشونة الجنوبية علي الحيصة.

وقال الحنيفات “إن موسم حصاد التمور الأردنية هو تجديد لثقافة الفرح والسعادة والبركة آملين أن نعزز بذلك دور قطاع التمور وأثره وقيمته المضافة على القطاع الزراعي ورفع مساهمته في الاقتصاد الوطني من خلال اعتماده على أحدث الأساليب والتكنولوجيا الزراعية، وإننا نسعى إلى رفع نسبة ربحية وجدوى هذا القطاع من خلال المهرجانات التي ننظمها بالشراكة مع جائزة خليفة الدولية لنخيل التمر”.

وأضاف “نامل أن تحقق هذه المهرجانات متطلباتنا وأولوياتنا لخدمة هذا القطاع من خلال توظيف الابحاث والمختبرات والتكنولوجيا والاستفادة منها”، مبينا أن نخل المجهول يشكل ما بين 15 إلى 20 بالمئة من مجمل الزراعة في وادي الأردن، ما يؤشر إلى تغيير في النمط الزراعي الذي كنا نسعى إليه من خلال التقليل من الزراعات غير المجدية وذات العائد الأقل والتي نعاني من آثارها وانعكاساتها السلبية على المزارع والتحول إلى زراعات ذات عائد أعلى وأهمها النخيل، وخصوصا تمر المجهول”.

وأكد الحنيفات أن الوزارة لن تتوانى عن توفير الدعم الكامل لهذا القطاع وحمايته وتعزيز صمود المزارعين, خاصة فيما يتعلق بمكافحة الآفات، وخاصة سوسة النخيل، مبينا أنه سيتم عقد اجتماع مع المعنيين كافة في هذا المجال لدراسة خطة تنفيذية لمكافحة هذه الآفة.

بدوره، بين الأمين العام لجائزة خليفة الدولية لنخيل التمر والابتكار الزراعي، الدكتور عبد الوهاب زايد، أن يوم حصاد التمور هو يوم وطني يتوج الجهود الوطنية التي بذلت للنهوض بهذا القطاع في وقت باتت فيه التمور الأردنية ذات قيمة اقتصادية في الناتج القومي الأردني وشهدت نموا واضحا وزيادة في الطلب بالأسواق العالمية، لافتا إلى أن الجهود التي بذلتها الجهات المعنية في الأردن خلال العقد الأخير بالتوسع بزراعة النخيل، وخاصة المجهول ساهمت في إعلاء سمعة التمور الأردنية على المستويين الإقليمي والدولي.

وأضاف أن ما يدعو إلى الفخر والاعتزاز أن تمور المجهول الاردنية باتت تمثل حوالي 14 بالمئة من السوق العالمية، الأمر الذي يتطلب المضي قدما لتعزيز هذا النجاح من أحل الوصول بتمر المجهول ليصبح علامة فارقة في العالم.

من جهته، أكد رئيس جمعية التمور، المهندس أنور حداد، الاستمرارية في التوسع بالقطاع من خلال الدعم الحكومي والشراكات مع المنظمات الدولية وجائزة خليفة وإعداد المعارض والمهرجانات المحلية والمشاركة في المهرجانات الخارجية، إضافة إلى جهود مكافحة سوسة النخيل.

واضاف أن 20 بالمئة من مساحة الأغوار مزروعة بالتمور حيث يشكل القطاع أمنا استراتيجيا للأمن الغذائي، ورافعة للقطاع الزراعي، مبينا أن لدينا الآن 44 ألف دونم مزروعة بـ 700 ألف شجرة تنتج بحدود 30 ألف طن ويعمل في هذا القطاع حوالي 8 الآف عامل.

وأشار إلى أن كمية التصدير تبلغ من 10 الآف إلى 15 ألف طن ويعد الأردن الدولة الـ9 من حيث القيمة المصدرة للتمور والـ11 من حيث كمية التصدير

الرسالة الملكية السامية من جلالة الملك عبدالله الثاني لرئيس جمعية التمور الأردنية

تلقى المهندس أنور حداد رئيس جمعية التمور الأردنية رسالة ملكية سامية تقديراً من جلالة الملك عبدالله الثاني حفظة الله ورعاه الله وذلك تقديرا لجهوده ومساهمته في المبادرة الوطنية “رؤية التحديث الاقتصادي للأردن للأعوام العشرة القادمة هذه الرسالة التي تعتبر وساما للفخر والاعتزاز تشحذ العزم والعزيمة لخدمة الوطن والقائد حمى الله الأردن و حمى قائدة جلالة الملك عبدالله الثاني ابن الحسين وامد بعمره

اتفاقية لاستخدام تقنيات حديثة للكشف المبكر عن حشرة سوسة النخيل

الزراعة :- اتفاقية لأستخدام تقنيات حديثة للكشف المبكر عن حشرة سوسة النخيل

ضمن جهود وزارة الزراعة في الحد من إنتشار حشرة سوسة النخيل الحمراء ومكافحتها من خلال إيجاد تقنيات حديثة مطبقة لهذه الغاية وقع وزير الزراعة المهندس خالد الحنيفات اليوم في مبنى الوزارة إتفاقية حول استخدام تقنية حديثة في مجال الكشف المبكر عن حشرة سوسة النخيل الهندية الحمراء لمدة ثلاثة سنوات مع شركة( بالم إير ) التي قامت بتطوير منظومة مكافحة متكاملة للآفة والتي تتكون من أجهزة مسح صوتي محمولة بالإضافة الى برنامج إداري متكامل يمكن من إدارة عملية المكافحة وتحديد بؤر الإصابات.

وتشمل الاتفاقية وزارة الزراعة وجمعية التمور الأردنية وشركة ( بالم إير )

وبين الحنيفات ان الإتفاقية تهدف إلى التعاون ما بين الأطراف في هذ المجال لحماية قطاع النخيل في المملكة من سوسة النخيل الحمراء ودعم صغار المزارعين بهدف إفادة جميع مزارعي النخيل من هذه الخدمة باعتبارها تحقق مصالح مشتركة لجميع منتسبي القطاع وللاقتصاد الوطني وتكوين أُنموذج إقليمي رائد في هذا الخصوص حيث سيتم من خلال الإتفاقية تزويد الوزارة بأجهزة وتطبيق برنامج بالم اير للكشف المبكر عن سوسة النخيل الحمراء متضمنة أجهزة للكشف المبكر عن سوسة النخيل الحمراء وهواتف ذكية ليتم توزيعها على الفنيين في مديريات الزراعة المعنية لإستخدامها وكذلك تدريب الكوادر الفنية في مناطق زراعة النخيل في المملكة على كيفية استخدام الأجهزة وتوفير بروتوكول وتعليمات استخدام الأجهزة في الحقل كذلك تنفيذ ورشات عمل فنية تهدف الى التوعية عن أهمية الكشف المبكر عن الإصابة بالحشرة .

وأضاف اننا نتطلع الى تطوير قطاع النخيل وتمر المجهول خاصة في ظل وجود اسواق جديدة لهذا المحصول في أوروبا من خلال جهود الشركة الأردنية الفلسطينية لتسويق المنتجات الزراعية في عقد اتفاقيات بيع وشراكات تحتاج الى التطوير الدائم جودة وسلامة المنتج من خلال التعامل مع الآفات بالطرق العلمية والتكنولوجيا الحديثة.

مشاركة جمعية التمور الأردنية في المهرجان الدولي الأول للتمور الموريتانية

شاركت جمعية التمور الأردنية في المهرجان الدولي الأول للتمور الموريتانية وفي المعرض المرافق للمهرجان خلال الفترة (25-28) أغسطس في نواكشوط، حيث شاركت مزرعتين من مزارع التمور الأردنية ، كما شارك رئيس الجمعية خلال الفترة التي سبقها المهرجان في أعمال اللجنة العلمية وقدم عرضاً عن التجربة الأردنية في انتاج وتسويق تمور المجهول

1 2 3 5
العربية